التخطي إلى المحتوى
فضيحة امرأة مليونيرة تتسبب في انهيارها والتخلي عن اموالها.

فضيحة امرأة مليونيرة تتسبب في انهيارها والتخلي عن اموالها.

تسببت فضيحه إيزابيل دوس سانتوس وهي اغنى رجال الأعمال في افريقيا في انهيار اغلب الشركات التي تمتلكها وكذالك الاسهم لدى الشركات الكبرى .

 

حيث وقد افصحت المصادر أن فضيحة أكبر رجل أعمل في افريقياء إيزابيل دوس سانتوس بالانتشار والتوسع من ما جعلها تبيع اغلب الاسهم والاملاك الخاصه بها في

الدول الاوروبيه خوفا من أن تصادر اموالها بسبب تلاعبها وتورطها في غسل الاموال واقدمت إيزابيل دوس

سانتوس بهذا التصرف بعد توجيه اتهام صريح لها بغسل واختلاس الاموال وتعرضها للتحقيق .

ومنذ انتشار الفضيحه في بدايه الأسبوع عرضت اغنى امرأة افريقيه بيع اسهمهافي البنك البرتغالي , هذا وقد

صرحت دوس سانتوس انها لم تقم بأي تلاعب تجاري وان اعمالها التجاريه تقوم على كافه القوانين والنظم وانه مجرد ادعاء كاذب عليها وليس له أي صحه.

وقد قام منصه حمايه المبلغين في افريقيا بفحص كافه الوثائق المخفيهرصد الااتلاف الدولي للصحفيين

الاستقصائيين مايزيد عن 400شركة كبرى ومتفرعه منها شركات في 41 دوله على صله دوس سانتوس.

وقام بنك البرتغال بفحص كافة الوثائق الخاصه بجميع ممتلكات دوس سانتوس وذلك بسبب اتهام الاتحاد

الدولي للمحامين لأنها تقوم بصفقات تجاريه معدومه الضمير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *